2018-05-10 طرق زراعة البذور

طرق زراعة البذور

تتعدد طرق زراعة البذور و تعتمد على عدة عوامل أهمها نوع البذور، الإمكانيات المتاحة، المنطقة الجغرافية، وطريقة زراعة البذور بذاتها هل هي يدوية أم آلية ؟

لكن عادة هناك طريقتين أساسيتين للزرع و هما :

  • تقنية غرس البذور في أحواض أصاصيص ثم نقلها (عملية الشتل) :

تسمى عملية زرع البذور هذه أيضا بطريقة الشتل (Transplanting)  وهي الطريقة الأسهل والأكثر شيوعًا لزرع البذور.

الشتلات في الأساس مرحلة من مراحل حياة النبتات التي تتطور من البذور و تعتبر مهد للبذور في مرحلة حياتها الأولى. يستخدم المشتل لإنتاج شتلات بعض الخضر التي تتكاثر بالبذرة (التكاثر الجنسي) مثل (الطماطم ، الفلفل ، الباذنجان ، الكرنب ، القرنبيط ، الخس ، البصل ، الكرات ، أبوشوشة ، الكرفس ، الاسبرجس). ويستخدم المشتل أيضا لإنتاج مختلف شتلات بعض المحاصيل التي تتكاثر خضريا مثل الطماطم ، الفراولة ، الخرشوف. تتطلب هذه العملية عناية خاصة بالبذور شروط عديدة منها:

  • الحرارة المناسبة و التي تكون مقاربة لـ 70 فرنهارت.
  • الحرارة في الجزء السفلي من الحاوية تسرع إنبات البذور.
  • تجنب وضع الحاويات المغطاة في ضوء الشمس المباشر.
  • الضوء الكافي ضروري لزراعة سليمة. للبذور يجب وضع الأضواء 2-4 بوصة فوق النباتات. “
  • حجم النباتات عند الشتل فكلما زاد حجمها ازدادت مدة توقف النمو بعد الشتل.
  • يجب تندية التربة بالماء قبل الزراعة وذلك لتثبيت الجذور ومنع تكوين فجوات هوائية بها.
  • اختيار مخلوط التربة المناسبة للزراعة.

 

شراء البذور واستنباتها في حاويات صغيرة ، أو أحواض قديمة، هو أساس هذه التقنية ولكن عندما تصل إلى مرحلة الشتلات ، فإنها تحتاج إلى مساحة أكبر لنمو جذورها. بعد ذلك ، يجب زرع الشتلات في وعاء أكبر.

نقل النباتات يكون إلى التربة أو إلى المياه و سنتعرف على هذه الطريقة التي تعرف بالزراعة المائية في موضوع قادم.

يمكنكم الاطلاع على بعض طرق استنبات البذور التي تطرقنا لها سابقا من خلال زيارة الرابط التالي هنا 

  • تقنية الزرع المباشر (البذر المباشر) :

الزرع المباشر أو البذر المباشر (Direct seeding) يعني أنك تبدأ بزراعة البذور في الحديقة، بدلاً من شراء النباتات الصغيرة أو زراعتها في أحواض داخل المنزل، ثم إخراجها لزرعها في مساحة أكثر.
العديد من الزهور والخضروات تمكنك من  القيام بالزرع المباشر في الهواء الطلق، في بداية موسم النمو.

بينما البدء في زراعة البذور في الداخل قد تكون نتائجها أفضل، إلا أن بعض النباتات لا تحب يتم نقلها من مكانها الأصلي، و إعادة زراعتها. سوف تنمو بشكل أفضل إذا زرعت في نفس المكان الذي ستنمو بدون اضطراب.

هذا ينطبق بشكل خاص على النباتات التي لها جذور طويلة، مثل أعشاب الفراشة (Asclepias tuberosa) ، الخشخاش الشرقي ، (Papaver orientale) و الشبت والبقدونس.

في كثير من الأحيان لن تخسر أي وقت عندما تزرع البذور مباشرة بدلاً من زراعتها في أحواض ثم نقلها.

لن تتعرض النباتات المصنفة والمزروعة في مكانها لضغوط زراعة الأعضاء. كما أنها تحتاج إلى وقت للتكيف مع ظروف نموها الجديدة.

و أهم شيء ستكون قوية على عكس التي تنقل فإنها تحتاج لمدة أطول للتعود على المنطقة الجديدة و لتنمو جذورها فيها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WhatsApp chat WhatsApp us