القائمة
Your Cart

السدر البري 50 بذرة من بذور شجرة السدر البري 0213

السدر البري 50 بذرة من بذور شجرة السدر البري 0213
السدر البري 50 بذرة من بذور شجرة السدر البري 0213
السدر البري 50 بذرة من بذور شجرة السدر البري 0213
الافضل مبيعا
السدر البري 50 بذرة من بذور شجرة السدر البري 0213
السدر البري 50 بذرة من بذور شجرة السدر البري 0213
السدر البري 50 بذرة من بذور شجرة السدر البري 0213
السدر البري 50 بذرة من بذور شجرة السدر البري 0213
S.R 6.00
  • متوفر: متوفر
  • الموديل: ملموس

نبات السدر البري والذى يأتى بالاسم العلمى RHAMNUS، حيث أن شجرة السدر تمتلك العديد من الفوائد الطبية الغذائية، ومصدر لعسل النحل، حيث أن هذه النباتات تتغذى على مياه الأمطار، وتتصف بأنها دائمة الخضرة، كما أنها شوكية متفرعة قوية، فتحمل ثماراً صالحة للأكل، والتى تأتى تحت اسم "النبق"، حيث أن ارتفاع هذه الشجيرات يصل من 2 إلى خمسة أمتار تقريباًن وتتواجد فى الطبيعة أقل ارتفاعاً وذلك لأنهى ترعى الماشية، بالإضافة للإبل، أما بالنسبة لأغصانها فهى طرفية، تحتوى على أوراق ذات شكل بيضاوي، وخضراء للون صغيرة،

فى حين أن الأزهار الخاصة بهذه الشجرة تكون خضراء مصفرة.

وتشتهر هذه الشجرة كذلك بأنها وطنية، حيث أنها تعتبر كرمز وطنى مورثة للتاريخ، والتى يشهد على ذلك جميع حضارات الماضى ومميزاتها، حيث أن هذه الشجرة من أنواع الأشجار المعمرة، وبالأخص فى حياة أهل الإمارات والعرب، حيث أنها تعتبر شاهدة تاريخية على هذه الحضارة لأنها تمثل البيئة الصحراوية، وهى بيئة أغلبية الدول العربية، فهى تتحمل للحرارة والجفاف والبرودة، ومقاومة للأمراض النباتية، وتحمل هذه النوعية من الأشجار العديد من الفوائد الطبية التى قد يعجز العلم عن ابتكار أدوية تقوم بمثل ما تقوم بها هذه الشجرة.

فوائد ومميزات شجرة السدر البري

من مميزات هذه الشجرة أنها تتحمل للعطش والجفاف الشديد، فهى قادرة على امتصاص الرطوبة من التربة مهما كانت نسبة الرطوبة منخفضة جداً، وتعتبر من هذه النوعية من الأشجار أحد أكثر الأشجار انتشاراً على السهول والجبال، فى حين أن ثمارها تعتبر من الفاكهة المميزة، وذلك لامتلاكه المذاق الحلو، وتستعمل هذه الشجيرة فى العديد من الاستعمالات فى مجال الطب الخاص بالأعشاب، حيث أنها استطاعت أن تساهم فى علاج العديد من الأمراض، التى فقد الطب الأمل حينها فى الشفاء من تلك النوعية من الأمراض وخاصة الطب الحديث.

تستخدم الشجيرة فى علاج

  1. أمراض الصدر، وضيق التنفس، حيث أنها مسهلة ومنقية للدم
  2. تقوم بتنظيف المعدة، ولهذا فهى تعيد الحيوية والنشاط بكامله لجسم الإنسان مرة أخرى
  3. كما أن الثمار يمكن تجفيفها وطحنها بغرض فصل الطبقة الخارجية التى يتم أكلها، لاستعمالها كدقيق فى صناعة الخبز
  4. أما بالنسبة لأوراق هذا النبات فهى تستعمل فى علاج مرض الجرب.

اشتر ايضا : جلوكا 50 بذرة من بذور شجرة كاسيا جلوكا cassia glauca 0030

بذور شجرة سدر Ziziphus spina-christi

بذور شجرة سدر Ziziphus spina-christi تنتج نباتا يتبع جنس الزفيزف من الفصيلة النبقية.

  هي شجرة دائمة الخضرة أو نبات أصلي لأفريقيا الشمالية والمدارية ، وجنوب وغرب آسيا. وهي موطنية لدول تشاد وجيبوتي وإريتريا وإثيوبيا وكينيا وليبيا ومالي وموريتانيا ونيجيريا وباكستان والسنغال والصومال وتونس وتركيا وزيمبابوي.

خصائص شجرة سدر Ziziphus spina-christi

  • أشجار السدر ذات جذور متعمقة تتحمل الظروف البيئية القاسية إلا أنها تحتاج لشتاء دافئ حيث لا تتحمل درجات الحرارة المنخفضة.
  • تنمو أشجار السدر في المناطق الحارة والمعتدلة.
  • ينمو السدر في جميع أنواع الأراضي بشرط عدم ارتفاع منسوب الماء الأرضي.
  • يمكن زراعة بذور شجرة سدر Ziziphus spina-christi  في الأراضي الرملية أو الصفراء مما يشير إلى تحمل أشجار السدر للجفاف.
  • تؤكل ثمار السدر لأنها حلوة المذاق مرتفعة القيمة الغذائية وتعتبر من أنواع الفاكهة المتميزة.
  • تستخدم ثمار في الطب الشعبي فهي مفيدة في حالات أمراض الصدر والتنفس وهي مسهلة ومنقية للدم. وقد أشار الأطباء إلى فائدة ثمار النبق للمرأة الحامل لما تحتويه من عناصر غذائية ضرورية من سكريات وغيرها.
  • تستعمل أوراق السدر في تنظيف فروة الرأس وتعقيمها، وتجعل الشعر أكثر نعومة وتكسبه لونا بهيجا، وقد أثبتت التجارب أن خلاصة ورق السدر تعالج فطريات الرأس ويحتوي ورق السدر على مادة دبغية وملونة تستعمل في دبغ الجلود وتلوين الملابس قديماً.

 من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

(بالتحويل من Rhamnus)
اذهب إلى التنقلاذهب إلى البحث


النبق أو النبگ أو السوّيد أو السدر [3] (الاسم العلميRhamnus) هو جنس من النباتات يتبع الفصيلة السدرية من رتبة الورديات.[4] يضم شجيرات وأشجاراً صحراوية ذات أوراق كثيفة يصل ارتفاعها في بعض الأحيان إلى عدة أمتار. يعيش النبق في المناطق الجبلية وعلى ضفاف الأنهار وينتشر بشكل واسع في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط. وقال بعض المسيحيين أن «إكليل المسيح ضفر من شوك هذا النبات».

والنبق أو العبري[5] هي أيضاً ثمار شجرة السدر.

 
الكلمات الدليليلة : السدر البري