القائمة
Your Cart

الباركنسونيا | 50 بذرة من بذور شجرة الباركنسونيا | Parkinsonia Aculeata 0033

الباركنسونيا | 50 بذرة من بذور شجرة الباركنسونيا | Parkinsonia Aculeata 0033
الباركنسونيا | 50 بذرة من بذور شجرة الباركنسونيا | Parkinsonia Aculeata 0033
الباركنسونيا | 50 بذرة من بذور شجرة الباركنسونيا | Parkinsonia Aculeata 0033
الباركنسونيا | 50 بذرة من بذور شجرة الباركنسونيا | Parkinsonia Aculeata 0033
الافضل مبيعا
الباركنسونيا | 50 بذرة من بذور شجرة الباركنسونيا | Parkinsonia Aculeata 0033
الباركنسونيا | 50 بذرة من بذور شجرة الباركنسونيا | Parkinsonia Aculeata 0033
الباركنسونيا | 50 بذرة من بذور شجرة الباركنسونيا | Parkinsonia Aculeata 0033
الباركنسونيا | 50 بذرة من بذور شجرة الباركنسونيا | Parkinsonia Aculeata 0033
الباركنسونيا | 50 بذرة من بذور شجرة الباركنسونيا | Parkinsonia Aculeata 0033
S.R 6.00
  • متوفر: متوفر
  • الموديل: ملموس

شجرة الباركنسونيا والاسم العلمى لها هو (Parkinsonia aculeata) ، كما أنها تشتهر بالعديد من الأسماء الأخرى مثل "شوكة الفرس" أو "الداردكسيا"، وهى عبارة عن شرجة شوكية دائمة الخضرة، تأتى من الفصيلة القرنية Leguminoideae.

وتعتبر كذلك الباركنسونيا ضمن فصائل البقمية Caesalpinioideae، تلك التى تستعمل كمضدات أو حواجز للرياح، أما أكثر ما يميز ساقها هو أنها ملساء وخضراء وتأتى زهورها على شكل عناقيد صفراء اللون مختلطة باللون الأحمر الخفيف.

يعتبر موطن الباركنسونيا الأصلى هو (بنما وأمريكا الشمالية)، يصل ارتفاع الشجرة لما يقارب 10 أمتار، وهى ملائمة لظروف مناخ البيئة الصحراوية.

مميزات شجرة الباركنسونيا

يعتبر شجر الباركنسونيا ملائم للبيئة الصحراوية وذلك لأنها يتميز بـ :

  • يتشبث بالتربة ويمتنع عن الانجراف تماماً
  • يتحمل ملوحة الأتربة الشديدة والضعيفة
  • مقاوم للجفاف والعطش
  • خشبه يستعمل كوقود للتدفئة
  • يمكن إنتاج أجود أنواع الفحم باستعمال خشب الباركنسونيا
  • أوراقه تعتبر واحدة من الأعلاف المميزة للحيوانات
  • ملائمة لظروف البيئة الصحراوية
  • متحمل لتقلبات الطقس المختلفة

من أكثر الأمور التى تجعل الكثيرون يقبلون على شجر الباركنسونيا هو أنها تأتى ضمن الأشجار قصيرة العمر، وذلك لكون عمرها يصل نحو 30 عاماً فقط.

نصائح للعناية بشجرة الباركنسونيا

نقدم لكم فيما يلى بعض النصائح التى ستساعدكم على العناية الجيدة بشجرة الباركنسونيا، حيث أنها تعتبر واحدة من النباتات التى رعايتها قليلة جداً، ولا تحتاج لعناية بكثرة مثل باقى النباتات أو الأشجار الأخرى.

  • حيث أنه يكفى رى هذه الشجرة مرة واحدة باليوم فقط.
  • أما بالنسبة للسماد فهو يستعمل مرتين فى السنة الواحدة فقط.
  • يمكنكم تقليم شجرة الباركنسونيا لكى تقوم بتشكيلها بالشكل الملائم لكم.
  • ويمكن تغير شكلها لتنمو على جذع واحد، أو على عدة تفرعات.
  • لن تكونوا مهتمين جداً برعايتها.
  • تتحمل ظروف البيئة الصحراوية القاسية حيث أنها تتحمل:
    1. الحرارة الشديدة
    2. والجفاف الطويل
    3. ، وتأثير ذلك على الشجرة هو أنه يسبب تساقط الأوراق فقط.

كل ما تحتاجه شجرة الباركنسونيا لتصبح فى بيئتها الملائمة للنمو بها هو:

  1. أن تكون معرضة لشمس ساطعة تماماً على مدار اليوم
  2. وأن تكون فى أى تربة يتوافر بها التصريف الجيد

وبهذا لن تقلقوا أبداً حيالها.

 من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

اذهب إلى التنقلاذهب إلى البحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

جنس الباركنسونية

Starr 010209-0260 Parkinsonia aculeata.jpg

المرتبة التصنيفيةجنس[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
النطاق:حقيقيات النوى
المملكة:نباتات
الفرقة العليا:نباتات جنينية
القسم:نباتات وعائية
الشعبة:حقيقيات الأوراق
الشعيبة:بذريات
العمارة:كاسيات البذور
الطائفة:ثنائيات الفلقة
الطويئفة:وردانيات
الرتبة العليا:ورداوايات
الرتبة:فوليات
الفصيلة:بقولية
الأسرة:سيزالبيناوات
القبيلة:سيزالبيناوية
الجنس:باركنسونية
الاسم العلمي
Parkinsonia [1][3]
لينيوس، 1753
نوع نمطي
باركنسونية حادة

الباركنسونية (الاسم العلميParkinsonia) هي جنس من النباتات يتبع الفصيلة البقولية من رتبة الفوليات.[4][5] سمي هذا الجنس من قبل عالم النبات السويدي كارل لينيوس تكريماً لعالم النبات الإنكليزي جون باركنسون 

الكلمات الدليليلة : الباركنسونيا